٤‏/١٠‏/٢٠١٠

" مَن الذي جلبني إلى حبّ فيرالا وهذه خيانة مع حبّ أمينة وربّما جاءت أمينة ذات يوم وأحبّتني بدل سنواتي جميعها في غرامها وذهبنا إلى ألمانيا" أقول في نفسي ورجلي اليمنى على حصير حبّ أمينة والرّجل اليسرى بين منصّة الدّكتورِ والاتّجاه وصعود الدّرجات للتكلّم مع فيرالا. عرفتُ بدون النظّارةِ فيرالا أو تعارفت معها ومع الفتاة جيجك الجالسة بقربها وهي صديقتها من عفرين أو كفر جنّة أو أيضا كوباني وتسمّى جيجك، حيث شرحت لي اسمها الذي يعني زهرة بقرب نبع بارد والنبع ينبغي أن يكون باردا وإلاّ فإنّ اسمها ينقلب إلى كولي أي الوردة الحمراء وهذا ليس اسمها، إنّما اسمها جيجك جيجكي أي زهرة متفتّحة بقرب فيرالا، صديقتها من مدينة القامشلي...
عبدالرحمن عفيف
من " نظر شمسي إلى فيرالا"
اللوحة للفنان كولوز سليمان

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية