١٩‏/٤‏/٢٠١٠

يوهانّس بوبروفسكي
Johannes Bobrowski

موسيقى القرية

القارب الأخير الذي أسافر فيه
وبعد ليس من قبّعة على شعري
في ألواح بلّوطيّة أربعة بيضاء
مع حفنة من رزّ السّذاب
أصدقائي حولي يتمشّون
أحدهم ينفخ في البوق
آخر يعزف على المزمار
لا يصيرالقارب مفرط الثقل
أسمعهم يتكلّمون بصوت مرتفع:
لقد بنى صاحبنا هذا على الرّمل

تزعق من شجرة البئر الغُرابة
من التي بغير أغصان: ويحكم
من العارية بغير لحاء:
فكّوا عنه الأربطة
خذوا منه بعيدا غصن السّذاب
لكنّ البوق يدوّي
لكن المزمار يدوّي
لم يمسسني أحد
الجميع يقولون: يسافر خارجا
من الزّمن
ولم يعش كثيرا

أعرف إذن الأمر وأسافر
لا قبّعة على شعري  بعد
نور القمر على الحاجب واللّحية
منتهي العيش
حتّى النّهاية مجنونا  
أصيخ السّمع إلى الأعلى
لأنّ البوق يرنّ
لأنّ المزمار يرنّ
ومن بعيد تنادي الغُرابة
أنا حيث أنا: في الرّمل
مع السذاب في يدي.

ترجمة: ع. عفيف

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية