٢٥‏/٢‏/٢٠١٠

أولريكه دريسنر
- ميونيخ 1962
Ulrike Draesner

ليلة شتائيّة


ذبالة الشّموع بدت
مباشرة كعين زيز نصف محترق
حين وسمنا الشّعلة في الثّلج
(المتبقّي منها) حجر طاحون قديم
بأعواد كان من الممكن سماعه
وهو يقرقع حين يغلق المرء
عينيه عند رفع التنانير( هنا
في المرج) أوشك أن يطيّر
مؤخّرتي بعيدا لا طاحونة بدون
ريح النّجم المعدنيّ دار في الشبّاك
في المطبخ تسلّقت حبابتا نار
فوق بعضهما البعض رحيق زنبق
أسود على قرنيّة برتقاليّة
لكن بحسب أيّ تصميم
كانت الحفر تأخذ مواضعها في النّجم؟
(أنت قلت
المفتاح فتح قليلا
جيبك على شكل قوس.
ترجمة: ع. عفيف

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية