١٥‏/٨‏/٢٠٠٩

مجلة أبابيل الشعرية العدد الخامس والثلاثون / مختارات من العدد 34 " تنفست شذى نهدكِ الساخن" 
صدر العدد الخامس والثلاثون من مجلة أبابيل الشهرية التي تعنى بنشر الشِعر والمقالات النقدية ، وتشتمل على ثلاثة فصول هي : أشجار عالية وقوارب الورق وعائلة القصيدة .
ففي باب أشجار عالية  قصائد من الشاعر الأمريكي الأسود بول لورانس دانبار ( ها نحنُ نرتدي القناع ) ترجمة : صالح الرزوق ، وأخرى من التركي جمال ثريا ( وكل المشروبات نبيذ بعد منتصف الليل ) ترجمة : نصرت مردان ، وأخرى من الشاعرة السويدية إيلفا ايجي هورن ( من ذا الذي سيشيّد مصحةً للأشجار ) ترجمة : كاميران حرسان ، وأخرى من الشاعر الاسباني خوان رامون خيمينيث ( نزعت عنك البتلات واحدة بعد الأخرى ) ترجمة : محمد قصيبات ، وأخرى من الشاعر الفرنسي فيكتور هوجو ( هوذا الضياء الشاسع يملأ السماء ) ترجمة : اسماعيل ملوكي .
 في قوارب الورق كتبت نادين باخص عن ديوان الشاعر طاهر رياض ( ينطق عن الهوى ) ، بينما كتب عبدالغني فوزي عن ديوان الشاعر عبدالرحيم الخصار ( أنظر وأكتفي بالنظر ) ، وكتبت وجدان الصائغ عن ديوان الشاعر يحيى البطاط ( دلال الوردة ) ، في حين كتب حسين الهاشمي عن قصيدة ( سماويّةٌ غوايتي ) للشاعرة آمال عواد رضوان ، إضافة إلى عرض موجر للإصدارات الشعرية الجديدة لكل من : عبداللطيف الوراري ، هدى ياسر ، حسين حبش ، وفاتحة مرشيد .
وضم باب عائلة القصيدة قصائد الشعراء : زكريا محمد ، بشير البكر ، أميرة أبو الحسن ، فوزي غزلان ، عبدالرحمن عفيف ، مرام إسلامبولي ، سمير درويش ، هانيبال عزوز ، بريهان الترك ، محمد أحمد بنيس ، نسيمة الراوي ، سيف الدين محمد محاسنة ، ومحمد عثمان عوض . يذكر ان أبابيل (  www.ebabil.net) مجلة شهرية تعنى بالشعر ، ويشرف على إصدرها الشاعر عماد الدين موسى .
مختارات مما نشرته من قصائد العدد السابق هذه القصائد
 " تنفست شذى نهدكِ الساخن "
- قصائد إيروتكية -
إخـتـيـار  و  تـرجــمة  : فر ج بصلو

ميرزا راحان قائيل- أفغانستان
عندما تضطجعي معي وتحبي
عندما تضطجعي معي وتحبي
تهبيني عمراً ذهبياً فتياً.
عندما تضطجعي معي ولا تحبي
أمد يداً في العتمة  –
فألمس موتاً مبللاً وصاعقاً.
ساڤفو - إغريقية
أيتها النساء الفاتنات!
لهيب أحاسيسي
لن يخمد أبداً.
*
هزَّ الحب جسدي
كمثل رياح جبلية هاجمة
على أفنانالسنديان...
*
لا أصدق
بأن ضوء النهار سيكشف ولو مرة
جسداً حكيماً كالذيتملكينه.
*
تابعتكِ
كرضيعة صغيرة
تتابع أماً.
*
حسُّكِ
أحلى من حسّ الناي
ذهبياً أكثر منالذهب
جلدكِ
بضّ أكثر من قشرة البيضة.
*
ياديكا! حوشي براعم الحوذان
واحبكيها بحذر
لملمي شعركِبالإكليل
فالحوريات تحببن أنثى
قد يوجد ورود في شَعرها
لكنهن تديرن ظهورهنلنساء ينقصهن إكليلاً.
*
على قدميكِ
صندلاً بهياً
صنعته تحفة ليدي .
*
لعلمكِ
فقط لأجلنا صليتُ
أن يطول الليل ضعفيَّ ماكان.
*
أقول لكِ
على بُعد الأيام
سيتذكر بناأحد.
***
 
تين تون لينغ - الصين
ظلال أوراق شجرة البرتقال
صبية في غرفتها وحيدة من الفجر حتى المساء
تحبك زهوراً حريرية على جلابيات.
تتخللها حلاوة عند استماع ناي بعيد:
فتتخيل حسّ صبي يهامس مسمعها
وحين على طول الورقة البراقة
الملصقة بالشبابيك العاليةأوراق شجرالبرتقال
تأتي, تمس وترخي ظلالاً على ركبتيها
تبدي يداًتزيحفستانها.
***
قاطولوس - إغريقية
ليسبيا ذاتها*  
ليسبيا ذاتها, كاليوس: في أيام عادية
قاطولوس عشقها عشقاً عظيماًوخصوصياً.
ليسبيا خاصتي, تلك الفتاة التي فضَّلتها
على ذاتي وعلى كل أفرادعائلتي,
تتسكع الآن بالمفترقات والأزقة
تحلب انتصابات المارين والعابرين.

 *  ليسبيا : كانت معشوقة الشاعر . هناك من يعتقد كونهاكلوديا
زوجة ميطيليوس سيلر حاكم شمال إيطاليا عام 63  ق.م



إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية