١٢‏/٨‏/٢٠٠٩

السورياليّة بحذافيرها عن الضّباب بحذافيره في جريدة القدس العربي.

محمد تالاتي - كلمة بسيطة
في القامشلي او قامشلو الكثير مما يستحق ان يكون شعرا فعلا،هناك جحيم الشعراء الحقيقيين،العظيم.والشعر اماان يكون شعرااولايكون.اللعب بالكلمات والنفخ في قلبهاالميت لايصنع شعرا.كيف يكون الشعر في التعتيم والتقتيل الكلامي ونثره اشلاء وفي قفزات في الهواء ومن فوق الواقع.قرأت يوما شعرا عن حارة قدوربك للشاعر محمد اوسكي فيه البساطة العميقة والواقعية الحية،يقول فيه:قدور بك/جامع كبير/وصغير/كنائس للسريان والارمن والآشوريين/ومعبد لليهود خال/وبيوت منهوبة/باسم العروبة/وفلسطين/قدور بك/بيوت طين/شمسها حارقة/قمرها حزين.هذا يمكن ان يكون شعرا عن حي او حارة قدوربك اما(نسيت اني بقربك،وان الورد الذي في يدي...)فلا اجد فيه شعرا من القامشلي وان كان نثرا جميلا.


إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية