٣٠‏/٦‏/٢٠٠٩

تعليق على  "بشيري قلعو أو آخرون"
 عبداللطيف الحسيني
 alanabda9@gmail.com
إنهم ليسوا بمجانين , إنهم جنودُ الله غلى الأرض , هم الماءُ , إنْ سكبناه على الأرض لتشققت أرضكم حيث تقيمون . إنهم ثوراتٌ لا ثورة . هذا ما يقوله ( الإنسان المقهور ) الذي يصلُ إلى هذه الدرجة . إنْ بقي ما يُمارس عليه من عنف . لو خرج المعتوهون : ولهم مساربُ بحجم فجوات السماء بما ضاقتْ وبما رحبتْ , لو خرجوا لزلزلوا الأرض ’ ولجعلوا السماء أرضا, والأرض سماءً . إنهم يدُ الله التي تبطش بمَنْ عاش ليعيث في الأرض و السماء فسادا.افسحوا الطريق لهم.

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث في الموقع

تابع جديد الموقع باضافة بريدك الالكتروني هنا

الأكثر قراءة من الرسائل

للتواصل

afifabdulrahman@hotmail.com

أرشيف المدونة الإلكترونية